الشعرة الفاصلة بين العالمين


الشعرة الفاصلة أو الجسر الواصل بين هذين العالمين هو التحدي الكبير الذي يواجه أغلب المفكرين وقادة الأمم والعاملين المميزين؛ إذ إن هذا الجسر أو هذه الشعرة تعطي للأفكار قيمتها وفائدتها، وتعطي للأعمال معناها ومغزاها، ففكر لا يطبق ولا أثر له هرطقة لا قيمة لها، وأعمال ليس وراءها فكر يحدد لها اتجاهها ومغزاها عبث لا قيمة له.
فالتحدي الكبير أمام القادة والمفكرين وأصحاب المشاريع يكمن في كيفية الوصل بين هذين العالمين وصلاً يحقق المصلحة المرجوة من الفكر والأفكار وآفاقهما، والمصلحة المرجوة من الفعل والمشاريع وعوالمها.
479