سوق نفسك من أجل تحقيق ما تريد مما يرضي الله


فالإمامة والسيادة والسلطة تساعد الإنسان على تحقيق ما يريد، كما قال عثمان بن عفان -رضي الله عنه-: ((إنَّ الله يَزَعُ بالسلطان ما لا يَزَعُ بالقرآن))، فمن كان يريد طاعة الله يجب أن يكون تسويقه نفسه من الوسائل التي تمكنه من الطاعة؛ لأنَّ الوسائل لها أحكام المقاصد، وما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب، كما يقول علماء الأصول.

أما -والعياذ بالله- مَنْ كان تسويقه نفسه من أجل العُلُوِّ في الأرض والفساد فما أصدق وصف الله -تعالى-: {تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لاَ يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلاَ فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِين}[القصص:83]

 

249