الخلاصة


- النفس البشرية قد تلعب دورًا مهمًّا في عملية تسويق الأفكار، ومن هنا وجب على المسوقين أن يعزفوا على هذا الوتر الحساس؛ حتى ينجحوا في تسويق أفكارهم.

- يعتمد تسويق الأفكار على القدرة على الاتصال بشكل كبير جدًّا؛ إذ إن تسويق الأفكار يتم عبر الاتصال بين المسوق والمتلقي.

- بمقدار قوة القناعة بالفكرة تكون القدرة على تسويق الأفكار، وبمقدار التشكك في صواب الفكرة بمقدار التخبط في تسويق الأفكار.. والمسوق الجيد للأفكار يجب أن يكون واثقًا من أفكاره، واثقًا من قدراته على تسويقها.

- المسوقون كالمتلقين ليسوا نوعًا واحدًا، وإن كانت القدرة على مخاطبة جميع الفئات، وتنمية تلك القدرة من صفات القادة العظماء المؤثرين على مدى التاريخ.

- تؤثر طبائع ونفسيات وأنماط المتلقين على قابليتهم لتسويق الأفكار عليهم.

- عند تسويق الأفكار يحتاج المسوق إلى أن يعرف مستوى عمق تحمل الفئة المستهدفة لتسويقه، فالناس درجات.

- إثارة أفكار الناس وتحريكها: علم، وفن، وموهبة.

321