متى تسوق نفسك؟


يفترض أن من يُسَوِّق نفسه، يمارس التسويق في كل أوقاته وأوضاعه، وسنذكر بعض أهم هذه الأوقات والأوضاع:

- عندما تتحدث في اجتماع عام كمحاضرة، أو ندوة، أو خطبة، أو دورة، أو ما شابه ذلك، فهذا تسويق لنفسك، ((وإنَّما المرء بأصغريه: قلبه ولسانه)).

- عند الجلوس في مجلس تتبادل مع الناس أطراف الحديث، يسمعونك وتستمع لهم، فهذا تسويق لنفسك.

- عند وجود ضائقة أو مشكلة، فهذا تسويق لنفسك؛ فإنَّما يُعرف الناس في الأزمات.

- عند وجود فرصة لخدمة الناس أو السعي في مصالحهم، فهذه فرصة مواتية لتسوق نفسك.

- عندما تملك شيئًا لا يملكه أحد غيرك، فيتعين عليك تسويق نفسك.

- وأخيرًا: عند وجود فرصة ترغب فيها؛ خدمة للأمة، واحتسابًا للأجر عند الله، فهذا -أيضًا- تسويق لنفسك.

78


كلمات دليلية: