طبيعة دراسة الجدوى الاقتصادية لمشاريع تسويق الأفكار


طبيعة دراسات الجدوى الاقتصادية التجارية تختلف عن طبيعة دراسات الجدوى الاقتصادية لأمور غير تجارية وغير محسوسة ولا ملموسة، ويصعب تقييمها بالمال، فبالإضافة إلى صعوبة توفير المال اللازم لهذه المشاريع يسهل الاختلاف: هل يستحق هذا المشروع ما أنفق عليه؟! ونحاول أن نضع بعض المعالم في دراسات جدوى تسويق الأفكار، فمنها:

- يجب محاولة تغيير صفة اللاملموسية في الأفكار، وذلك بتحويل ما أمكن من هذه الأفكار إلى أمور يمكن قياسها، فلو أن هناك توجه لمشروع لتسويق الحجاب الإسلامي لدى النساء في مدينة أو منطقة، فمن الأمور الجيدة أن نحدد ونقيس الجدوى والنجاح بعدد النساء اللاتي تحجبن، أو عدد النساء اللاتي حضرن برامجنا التسويقية، وليس بعدد النساء اللاتي اقتنعن، فهذا لا يمكن تحديده.

- في دراسات الجدوى لمشاريع تسويق الأفكار يجب التأكد من أننا في محاولتنا لجعل الأمور ملموسة، ويمكن قياسها لم نسطح القضية ونفقدها جوهرها، فليس هناك معنى لكون عدد النساء اللاتي تحجبن -في مشروعنا السابق- ألف امرأة، بينما الستر والحشمة والعفاف الذي هو المقصود من الحجاب لم يتحسن فيهن.

- عند تحويل الأفكار التي سوقت إلى أمور يمكن قياسها، بإمكاننا تقييم الوحدة الواحدة من هذه الأمور كم تستحق؟ وكم نريد أن ندفع؟ وبالعودة إلى مثالنا السابق.. فكم يستحق، أو كم نريد أن ندفع مقابل أي امرأة تحجبت؟ وكم يستحق وكم نريد أن ندفع مقابل عدد اللاتي حضرن ندواتنا، أو مؤتمراتنا، أو برامجنا بصفة عامة؟ وعند ذلك يمكن وضع دراسة جدوى.

- من الأمور المهمة في دراسة جدوى تسويق الأفكار: أن لا ننظر إلى مدى قريب فحسب، بل يجب أن نتعلم أننا نتكلم عن مجال ذي أفق بعيد كبير، ولذا فمن المهم أن نقيم وندرس الجدوى ليس على المدى القصير فحسب، بل يجب دراسة الجدوى على المدى البعيد، وبالعودة إلى المثال السابق، فلو تحجبت ألف امرأة لفترة الشهر قد لا يعادل حجاب مائة امرأة طوال الحياة.

 

262