الفكرة المكتوبة


الآن لدينا فكرة متكاملة قوية تحتاج إلى كتابتها وصياغتها بشكل جيد، وكتابة الفكرة خطوة مهمة جدًّا؛ إذ إنها تحقق مجموعة من الفوائد الكبيرة التي لا يمكن أن تتحقق بدون كتابة الفكرة، منها:
1- تحديد أكبر للفكرة: فعالم الفكر فيه من الهلامية ونقص المحددات الشيء الكبير، هذه الهلامية ونقص المحددات يساعد ما سبق في بلورتها لكن لا تتحدد تحديدًا كاملًا إلا بكتابتها.
2- تثبيت أكبر للفكرة: فعالم الفكر غير الملموس سهل الضياع وسهل النسيان وسهل التداخل مع غيره، والكتابة كما تحدد الفكرة فهي تثبتها وتعطيها كيانها وقالبها وشكلها.
3- سهولة نقل الفكرة: فالفكرة المكتوبة أكثر قابلية للتداول مع الناس، وأكثر قابلية لقناعة الناس بها.
4- تزيد الحماس للفكرة: فمجرد رؤية أي شيء مادي للفكرة يبعث بالحماس للفكرة واشتعالها في نفس صاحبها.
5- تبين ضعف أو نقص الفكرة: لا ينتبه كثير من الناس لضعف فكرته أو نقصها بسبب العموميات والتجريد التي هي من صفات عالم الفكر المجرد، وبمجرد كتابة الفكرة تتضح كثير من هذه الأمور.
6- تبيين عناصر القوة في الفكرة: فكما لم تبدُ عناصر الضعف فربما كانت هناك نقاط قوة لم تبد أيضًا.
والآن أصبحت لدينا فكرة متكاملة مكتوبة تحتاج لإنضاج أخير وتقييم.
51