الفكرة: ابتكار وإبداع وسائل إيصال كلام الله لكل الناس بمختلف لغاتهم وأديانهم وثقافاتهم، سواءً كانوا مسلمين أو غير مسلمين؛ فالقرآن لم يرسل للمؤمنين فحسب، بل أمر الله بإسماعه حتى للمشركين؛ فقال عز وجل: (وإن أحد من المشركين استجارك فأجره حتى يسمع كلام الله)؛ بل وجعله تبارك وتعالى هو البلاغ؛ فقال: (هذا بلاغ للناس ولينذروا به).

الأهداف:

-          هداية البشرية: (شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هُدى للنَّاس وبينات من الهدى والفرقان).

-          إنذارًا وإقامة للحجة: (وهذا كتاب أنزلناه مبارك مصدق الذي بين يديه ولتنذر أم القرى ومَنْ حولها والذين يؤمنون بالآخرة يؤمنون به وهم على صلاتهم يحافظون).

-          البلاغ للعالمين بكتاب الله:(يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك وإن لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس).

-          تطويع التقنية والإعلام لخدمة كتاب الله وكلامه.

-    وضع نواة دعوية إعلامية متكاملة لخدمة كلام الله.

 

المنتجات:

-          فيديو يوضح معاني القرآن الكريم باللغات المختلفة.

-          برنامج على الأجهزة الذكية يعرض للفيديوهات بشكل جمالي يناسب إمكانيات هذه الوسيلة.

-          موسوعة قرآنية تضم مجموعة كبيرة من أحكام التجويد، وتعرض أيضا للفيديوهات الخاصة بالمشروع مع بعض الصوتيات والفيديوهات والكتب الأخرى التي تدعم المشروع وبعض القراءات المختلفة لكبار القراء.

-          موقع خاص للمشروع، وموقع خاص لكل لغة من لغات المشروع على الإنترنت.

-          صفحات متخصصة للمشروع على مواقع الإعلام الجديد.

-          التسويق الإلكتروني لكل هذه الأعمال.

لغات المشروع:

الأسبانية : الألمانية : الإنجليزية : البنغالية : الصينية : الإندونيسية : الفارسية : الفرنسية : الهوساوية :التركية