أ – المشاكل الناتجة عن الخصائص الخدمية وعلاجها:
جدول (2 - 2): المشاكل الناتجة عن الخصائص الخدمية وعلاجها
الخاصية
المشكلة
العلاج
عدم الملموسية
- عدم وجود عينات.
- وجود قيود كثيرة على الترويج
- يصبح السعر مؤشرا للجودة.
-صعوبة المقارنة مع الخدمات المنافسة
- التركيز على المنافع والفوائد.
- إضفاء الملموسية للخدمة ووضع الدليل المادي وتوثيقها بالتصوير والتسجيل.
- تسويق اسم المنظمة وسمعتها وشهرتها.
- تخفيض تعقيدات التبرع وتسهيل إيصال التقارير.
التلازم
- تتطلب تواجد مقدم الخدمة.
- البيع المباشر.
- محدودية نطاق العمليات
- تعلم العمل في مجموعات كبيرة وزيادة عدد المتطوعين.
- العمل بسرعة وسهولة الإجراءات.
- تحسين أنظمة تسليم التقارير وجودتها.
الاختلاف وعدم التجانس
- المقاييس تعتمد على من يقدمها ومتى تقدم.
- صعوبة التأكد من مستوى الخدمة
- تدريب أكبر عدد من الموظفين والمتطوعين الأكفاء المتميزين.
- الحرص على اختيار وتدريب الموظفين والمتطوعين.
- وجود نظم مراقبة مستمرة ومنظمة.
الزوال والفناء
- لا يمكن تخزينها.
- مشكلة التذبذب في الطلب، والإعتماد على المواسم
- أتمتة العمليات قدر المستطاع.
- استغلال فترات ضعف الطلب في ربط العلاقات وتقويتها والتجهيز للمواسم.
الملكية
- المستهلك يسمح له باستخدام الخدمة (وهذا نادراً) لكن لا يمتلكها.
- التركيز على مميزات عدم الملكية (مثل توفير نظام دفع، الأجر من الله)
ب – المشاكل الناتجة عن الخصائص الخيرية وعلاجها:
جدول (2 - 3): المشاكل الناتجة عن الخصائص الخيرية وعلاجها
الخاصية
المشكلة
العلاج
غير ربحية
- عند وضع دراسات الجدوى التسويقية.
- في قياس ووضع معايير للنجاح التسويقي.
- كثرة المتطوعين.
- التأكيد على الخيرية وعلى الأهداف والغايات.
- الإهتمام بوضع معايير منضبطة للنجاح التسويقي يراعي جميع الأمور.
- التأكيد على انضباط المتطوع ووضع حوافز لذلك.
اختلاف دافع الخدمة (المتبرع) عن المستفيد منها
- قد لا يشعر المتبرع بفائدة التبرع.
- قد لا يتأكد المتبرع من وصول التبرع للمستفيد.
- تأثر المتبرع بآراء غيره كالمستفيد أو المجتمع.
- الاهتمام بالتقارير الدورية.
- تأكيد وصول التبرع للمستفيد في التقارير
- كسب ولاء المتبرع والشفافية معه.
تأثير المجتمع القوي فيها
- يشعر المجتمع أنها ملكه مما يخوله أن يفعل ما يشاء.
- تأثر المنظمة بالإشاعات والدعايات المضللة.
- التأكيد على أنها ملك للمجتمع مع أهمية أن يتم تطوير المنظمة بقنوات مناسبة
- ترتيب وضع العلاقات العامة والاهتمام بذلك.
كثرة المتطوعين
- عدم الانضباط التسويقي
- كثرة العاملين
- أن يكون هناك في الهيكل جهة خاصة للعناية بالمتطوعين وتطويرهم وضبطهم.
- دراسة الهيكل بشكل متوازن يحسب حساب المتطوعين، مما قد يخفف في تكلفة العبء الإداري.
كثرة الطوارئ والأزمات
- ضعف التخطيط التسويقي وكثرة مفاجآته
- التخطيط الإستراتيجي الجيد.
- التخصص.
ضعف أنظمة العمل الخيري
- ضعف إمكانية التخطيط التسويقي الاستراتيجي
- عدم وجود وضوح الإمكانات والفرص التسويقية
- إيجاد قسم خاص للتخطيط الإستراتيجي التسويقي وتوظيف المختصين فيه.
- دراسة البيئة بشكل أقوى وعقد ورش عمل لمناقشة ذلك والاهتمام بالمستشارين