بيَّنا فيما سبق الأحكام الشرعية والمنهجية المرتبطة بتسويق الأفكار، وخَلُصْنا إلى أنَّه إذا أراد المسلم أن يُسَوِّق نفسه فينبغي عليه الانتباه لنيته ومقصده، ويراجع قلبه وعبادته، ويكثر من عبادات الخلوات، ومن التأله والتضرع والانكسار لله -سبحانه وتعالى-، وأن يكون قاصدًا نفع الأمة، لا العلو والفساد في الأرض.

وفيما يلي الإجراءات العملية التي يحتاجها من يُسَوِّق نفسه؛ فالإجراءات العملية التي يمكن أن يقوم بها من يُسَوِّق نفسه كثيرة، ويمكن الحديث عنها من زوايا مختلفة، إلا أننا سنجمل الحديث عنها في النقاط المحددة التالية:

يمكن لمن أراد أن يُسَوِّق نفسه أن يُسَوِّق رؤيته وأخلاقه وصفاته، كما يمكن أن يُسَوِّق مهاراته التي يمتاز بها، ومن الممكن أن يُسَوِّق نفسه لنيل فرصة وقتية آنية، ويمكن توضيح ذلك بالتالي:

   تسويق رؤيتك وصفاتك وأخلاقك:

هو تسويق بعيد المدى، يقوم على تسويق القضايا الأصيلة في الشخص التي لا تتبدل لموقف، أو حدث، أو ظرف، وهذا النوع من التسويق أعمق أنواع التسويق، وغيرها من أنواع التسويق إنَّما تنجح إذا ارتكزت على رؤية يراها الإنسان لنفسه، وعلى صفات وأخلاق ثابتة فيه، وهو القاعدة التي تجعل لكل تسويق بعده أصلًا يرتكز عليه، وقاعدة يقوم عليها، وعند فقد هذه القاعدة يبدو التسويق نوعًا من أنواع التلاعب بالناس والاستهتار بهم، ومن هذا التسويق: تسويق الشخص نفسه أنَّه شخص موثوق به، وتسويق المصداقية، وتسويق التزامه وصدقه.

   تسويق مهاري:

وهو التسويق الذي يعتمد على تسويق الإنسان لمهاراته وقدراته، وليس على تسويق الصفات والأخلاق، ولا على تسويق الفرص الوقتية، وهو تسويق يقترب -أحيانًا- من تسويق الصفات والأخلاق، ويقترب -أحيانًا- من تسويق الفرص، حسب المهارة، وحسب الحاجة لها والأحداث المحيطة بها، مثل تسويق الإنسان لقدراته الخطابية، أو المحاسبية، أو الإدارية، أو ما شابه ذلك.

   تسويق وقتي (فرص):

وهو تسويق وقتي لفرصة حانت كانتخابات، أو ترشيحات، أو غير ذلك، فهو تسويق وقتي يفترض أن يكون فرصة لتسويق القضايا الأعمق السابقة، فالتسويق الوقتي يقطف ثمرة التسويقات السابقة، ويستغلها، ويكملها، ويقوم عليها، وفي المقابل هو تسويق يؤكد التسويقات الثابتة، فإن كان بدونها فهي الفضيحة التسويقية.

- الفروق بين مستويات ما تسوق عن نفسك؟

ماذا تسوق؟

الأهمية الإستراتيجية

السهولة والصعوبة

المدة اللازمة

تسويق رؤية وصفات وأخلاق

مهم جدًّا

يحتاج جهد كبير

طويل المدى جدًا

تسويق مهاري

مهم

يحتاج لجهد

متوسط المدى

تسويق وقتي (فرص)

استغلال فرصة فقط

أيسر

قصير المدى